الأحد، 29 مايو 2011

المبالغة الإعلامية .. فى تناول الأوضاع الأمنية

الـمـبـالـغـة الإعـلامـيـة
فى تناول الأوضاع الأمنية
قضايا إعلامية

على الرغم من كل ما أسمع وأقرأ عن حالة الإنفلات الأمنى الخاص بمواجهة أعمال البلطجة التى يُشاع أننا نعيشها فى كل مكانٍ فى مصرالآن , إلا أننى لا زلت أسمع وأقرأ فقط  دون أن أرى شيئاً من ذلك والحمد لله , فأنا لا زلت أعيش بنفس الطريقة التى كانت قبل الثورة , ولا زلت أسافر - طبعاً بفضل الله - آمناً على الطريق الصحراوى ذهاباً وإياباً دون أن يتعرض لى أحدٌ من قطاع الطرق الذين يخيفنا الإعلام - المُضلل فى كثيرٍ من الأحيان - من وجودهم منذ اندلاع الثورة.




إننى لا أنكر وجود الكثير من الجرائم  التى تُرتكب على أرض مصر - كما فى كل دول العالم - كالقتل والخطف والاغتصاب والسرقة بالاكراه وغيرها, ولكن :

هل هذه الجرائم تمثل أمراً لم يكن موجوداً قبل الثورة فى مصر كبقية دول العالم ؟

وهل صحيحٌ أن تلك الجرائم ازدادت بعد الثورة ؟

أم أن هناك مبالغة إعلامية فى إبرازها ؟

وإن كانت ثمة مبالغة , فهل هى مقصودة ؟

وإن كانت مقصودة , فمن يقف وراءها ؟

وما هو الهدف من ذلك ؟ 

إذاً فلنحاول معاً استعراض الأمر وتحليله بموضوعية حتى نصل إلى الحقيقة ..

السبت، 21 مايو 2011

لا تجعل لطموحك حدودا

لا تجعل لطموحك حدودا

 كانت البداية الحقيقية عندما كنت أحلم فى صغرى بأن أكون ذات يومٍ صاحب عملٍ خاص , يجعلنى الله من خلاله أحد أسبابه فى إيجاد فرص عمل للشباب فى بلدى , وعندما حانت اللحظة التى ظننت فيها أن تحقيق الحلم قد أصبح ممكناً , اتخذت القرار ببدء رحلة الاستقلال والعمل الحر من كل قيود الروتين , بل والهروب من قبضة المديرين الذين لم يكونوا - من وجهة نظرى - على القدر الكافى من التفهم لأفكارى التى كنت أراها متميزة , وطموحاتى الشابة المتحمسة التى ليس لها حدود.

الجمعة، 20 مايو 2011

البداية كانت فكرة

البداية كانت فكرة

إن كل تجربةٍ مررت أو ستمر بها .. إنما كانت فى بدايتها فكرة وُلدت داخل عقلك عن اقتناع , فتلقاها قلبك بالحب , فوجدت نفسك منجذباً إليها ومصراً عليها , وأخذت تكبر بداخلك وتشغل تفكيرك , فكبرت أكثر ونمت حتى أصبحت جزءاً مهماً من حياتك , وظلت تتطور وتزدهر حتى ملكت عليك كيانك , فصارت الفكرة حياتك.


السبت، 7 مايو 2011

هل فقدت قناة الجزيرة مصداقيتها ؟

هل فقدت قناة الجزيرة مصداقيتها ؟
غسان بن جدو

قد نختلف معها فى اسلوبها فى تناول بعض القضايا , وقد نختلف حول تقدير أهدافها ومقاصدها , ولكن كونها وصلت إلى هذا المستوى الإحترافى فى العمل الإعلامى بالإضافة إلى تحقيقها مكانةً متميزةً وسمعةً دوليةً كبيرة , فقد استحقت قناة الجزيرة - بمنتهى الحياد والموضوعية - أن تكون أحد مصادر الفخر لنا كعرب , فقد كانت - ولا تزال - إحدى أفضل القنوات الإخبارية المتخصصة وأكثرها انتشاراً , وصاحبة النصيب الأكبر فى نسبة المشاهدة والمتابعة على المستوى العربى .. وربما أكثرها إثارةً للجدل.

الأحد، 1 مايو 2011

تكوين الثروة

إن تكوين الثروات هو أمرٌ يسعى الى تحقيقه الكثيرون , وهو أمرٌ مباحٌ ومشروع , وليس عيباً - كما يظن البعض - وليس حراماً على الاطلاق أن يسعى أى إنسان إلى تكوين الثروة أو أن يصل بطموحه وسعيه إلى أعلى المراتب فى الدنيا , وفى ذات الوقت .. لا يتنافى ذلك أبداً مع قدرة الإنسان على أن يكون زاهداً على الرغم من غناه , وهى معادلةٌ صعبةٌ يجب أن يستوعبها المسلمون جيداً فى عصرنا هذا إذا ما أرادوا النهوض والتقدم .. ولكن كيف ؟!

 

مطلوب رجل أعمال مسلم

فى الآونة الأخيرة .. طال الكثير من رجال الأعمال فى بلادنا العربية اتهاماتٌ كثيرة .. خاصةً ما يتعلق بتقصيريهم فى أداء حق الله عليهم بإخراج زكاة أموالهم لمستحقيها بخلاف واجباتهم تجاه مجتمعاتهم .. فى ذات الوقت الذى نجد فيه ثالث أغنى أغنياء العالم , وهو رجل الأعمال الأمريكى العصامى وارن بافيت , يتبرع بمبلغ يتعدى الثلاثين مليار دولار أمريكى الذى وُصف بأنه أكبر تبرع فى تاريخ البشرية , ليس هذا فحسب , بل إن هذا التبرع لمؤسسة لا تحمل اسمه , حيث أنه لا يسعى لتمجيده أو تخليده كما يفعلون فى بلادنا إلا من رحم ربى.


وارن بافيت