الخميس، 30 يونيو 2011

حول إدارة الأزمات , وإدارة الوقت

احتفظ بهدوءك ..
وإن كانت ليلة الامتحان
إدارة وتنمية بشرية

على الرغم من اقتناعى التام بأهمية التركيز وعدم تشتيت الذهن بأية صورةٍ فى مثل هذه الليلة , وعلى رأسها الخروج من المنزل الذى سيكون سبباً - بالتأكيد - فى إهدار الكثير من الوقت الذى أحتاج إلى كل لحظةٍ منه , إلا أنى فعلت عكس كل قناعاتى تحت إلحاحٍ من بعض أصدقائى بأهمية وجدوى الخروج معهم فى تلك الليلة ..

الخميس، 23 يونيو 2011

الجاسوسية

الجاسوسية

منذ سماعى بنبأ القبض فى مصر على أحد ضباط الموساد الإسرائيلى ويدعى " إيلان تشايم جراييل " , تذكرت العديد من عمليات التجسس التى قام بها الكيان الصهيونى منذ نشأته , حيث أنه لم يكف مطلقاً عن محاولات التجسس وزرع العملاء فى جميع الدول العربية وعلى رأسها مصر , والتى تُعد أخطر الدول على أمن اسرائيل ووجودها .. بالطبع عند وجود حالة حرب , وفى ظل الظروف الراهنة التى تمر بها مصر الآن منذ ثورة 25 يناير , فقد تعتقد إسرائيل أنه وقتٌ مناسبٌ لزرع عملاءها ونشر جواسيسها داخل مصر , وهو ما يجب الإنتباه إليه جيداً من الجميع , وبخاصةٍ بعد النشاط الملحوظ لجهاز المخابرات الاسرائيلى " موساد " فى مصر وضبط العديد من حالات التجسس فى الآونة الأخيرة.


ولكن .. هل نستخدم نحن وسائل التجسس لصالحنا كما يستخدمونها ؟

وكيف - بالتحديد - يمكننا استخدام عمليات التجسس بالصورة المثلى من أجل البناء , وليس الهدم ؟

الأحد، 19 يونيو 2011

من أجل الوطن

من أجل الوطن

د. عمرو حمزاوى
د.عمرو حمزاوى


قرأت أثناء مرورى على إحدى المدونات المتميزة مقالاً بعنوان الابتزاز أولاً والدستور ثانياً أحترم رأى صاحبه ولكنى أختلف معه , فهو يتكلم عن ضرورة أن يتم إنشاء دستور جديد للبلاد قبل الخوض فى أية إنتخابات برلمانية أو رئاسية فى مصر , وهو ما كنت أؤيده تماماً قبل الاستفتاء , ولكنى - مثل الكثيرين - رضيت بالأمر الواقع , وهو ما أعتقد أنه دفع شخصاً كالدكتور عمرو حمزاوى , على سبيل المثال , لاتخاذ نفس القرار , ليس

الجمعة، 17 يونيو 2011

الإسلاميون قادمون

الإسلاميون قادمون


فى اعتقادى , أن فترة حكم الرئيس الشهيد محمد أنور السادات - وإن اختلفنا معه فى بعض القضايا - كانت واحدة من أفضل الفترات التى مرت على الاسلاميين فى مصر من وجهة نظرى , فقد مكّن لهم وأعطاهم الكثير من الحريات , كحريات التحرك والتعبير والدعوة والعمل , فقويت شوكتهم فى عهده.


ولكنه - مع الأسف - تم اغتياله على أيدى البعض منهم .. استناداً إلى فتوى ضالة بجواز قتل الحاكم , وذلك لعدم فهمهم - ومعظم العرب فى ذلك الوقت - للكثير من أفكاره , ولقصر نظرهم عن رؤية بُعد نظره حول قضايا الأمة , والتى أدركناها الأن بعد سنواتٍ من رحيله , ولا نستطيع تحصيل حتى أقل القليل مما كان يحاول أن يفعل , بل كان اغتياله - بلا شك - سبباً رئيساً فى تراجع الدعوة الاسلامية المعتدلة وتأخرها لسنوات , كانت - مع الأسف - هى فترة حكم الرئيس السابق حسنى مبارك.



الأربعاء، 8 يونيو 2011

سلاح ال" فيس بوك "

سلاح ال" فيس بوك "
قضايا إعلامية


كنت ذات مرةٍ أتجول بين المدونات أتصفحها و أستفيد من معرفة ما فيها من معلومات , وأستمتع بما تحويه من إبداعاتٍ عربية من كل البلاد أو آراء تثرى الفكر وتجدده , وكنت أقوم بالتعليق على ما يعجبنى منها أو يكون داعياً للتعليق , فاستوقفنى مقالٌ لأحد الإخوة على صفحات مدونته التى فقدت عنوانها للأسف الشديد , ولأهمية وخطورة ما قرأت , فقد وجدت الأمر يستلزم منى التعليق , بل والشرح المطول , لأن الأمر يمسنا جميعاً , وأيضاً قمت بأخذ نسخة من تعليقى - ولله الحمد - للحديث عنها فى مدونتى بالتفصيل حتى تعم الفائدة , فقد كان صاحب تلك المدونة يحكى عن قراره ..

الأحد، 5 يونيو 2011

أساسيات التفاوض

أساسيات التفاوض

عندما كنت أتابع - بكل الأسى - ما يسمى بالمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية , كنت أضحك من شر البلية , وكنت أتساءل على ماذا يتفاوضون ؟ وما هو الأساس الذى تقوم عليه هذه المفاوضات ؟ وهل يمكن أن يكون قادة العرب - وخاصة الفلسطينيين منهم - بهذه السذاجة ؟

بل إن تلك المفاوضات - فى رأيى - سذاجةٌ مقززة , وسخافةٌ مميتة لكل شعورٍ بالعزة , وقتلٌ لكل محاولات استعادة الكرامة المسلوبة , والتفافٌ على قاعدٍة تاريخية لا أعلم لها استثناء فى تاريخ البشرية , ألا وهى أن " ما أُخذ بالقوة لا يُسترد إلا بالقوة ".


أصلك يا مصر أمى

أصلك يا مصر أمى

يا مصر أنا ابنك ..
راجعلك .. 
أنا محمد وأحمد ومينا ووليد

أنا ابن أرضك سَمَاكِ ..
جبالك سهولك ..
والوادى الجديد

أنا ابنك حبيبك ..
أنا ابن سينا وابن بحرى ..
وابنك فى الصعيد



ثمثال أم البطل بمدينة أسيوط