الأربعاء، 14 سبتمبر 2011

الشخصيةُ المُلْهِمة

هى شخصيةٌ مرت بتجارب الحياة مثلنا .. عاشت فى الماضى البعيد أو القريب أو حتى ما زالت تعيش بيننا .. ولكنها شخصيةٌ قابلت مواقف صعبة أو مواجهاتٍ عصيبة أو ظروفٍ قاسيةٍ .. فتغلبت عليها وحققت إنتصاراً باهراً حتى صار انتصارها محور ومثار حديث الجميع عندما يُذكر اسمها أو تُحكى سيرتها.



لم يكن إنتصارها لنفسها فقط , بل إنها إنتصرت للبشرية كلها .. لقد إنتصرت لنا جميعاً .. 

إنها الشخصية التى يبحث عنها كلُ إنسانٍ منّا ليستلهم منها طريقة تفكيرها أو أسلوبها الفريد فى التغلب على تلك المواقف والصعاب .. إنها قدوتنا فى الحياة .. إنها الشخصية التى نحاول من خلالها استكمال النقص البشرى الذى يعترينا رغم أنه جزءٌ اصيلٌ منّا.

وقد حكى لنا التاريخ عن الكثيرين ممن يمكن أن نطلق عليهم وصف " الشخصية المُلمهة " نعرف منهم ونقرأ عنهم ..

قد يقول البعض بأن التطلع إلى تلك الشخصيات التاريخية غير عملىٍ أو بعيدٌ عن المنطق لأن عدداً كبيراً منها كانت مثالية , حتى وإن لم تكن كذلك فقد ولَّت ولم يعد لها وجودٌ .. إننا نريد أن نراهم بأعيننا أو على الأقل يكونوا معاصرين لنا , حتى تكون القدوة حقيقية وليست خيالية.

أحترم وجهة نظر من يقول بذلك وإن اختلفت معهم , وأقول .. إن الشخصية الملهمة سواء فى الماضى أو فى الحاضر إنما هى من جنسنا .. بشرٌ مثلنا , حتى أن ربنا سبحانه وتعالى قد جعل الرسل والأنبياء بشراً وليسوا ملائكة لإعلامنا بمبدأٍ بشرىٍ فى غاية الأهمية وهو أن ( ما استطاع أى إنسانٍ أن يفعله , فإن بإمكان آخرين أن يفعلوا نفس الشىء ) ليكون ذلك دافعاً لنا للإرتقاء ببشريتنا قدر ما نستطيع , لذا فقد قال لنا سبحانه فى كتابه الكريم : ( لقد كان لكم فى رسول الله أسوةٌ حسنةٌ لمن كان يرجو الله واليوم الأخر ).

أما إذا لم يكن بدٌ من البحث عن القدوة الحية .. فلا ينقصنا سوى أن نُمعن النظر من حولنا , فعندها سنجد شخصياتٍ ملهمةٍ فى كل إتجاه , ليس شرطاً أن تجد الإلهام فى شخصٍ مشهورٍ أو معروفٍ للكثيرين , فقد تجده فى شخصٍ مغمورٍ يعتبره من حوله عادياً أو أقل من ذلك , إنما فقط يملك جوانب متميزة فى شخصيته أو سلوكه , بل ومن الممكن أيضاً أن يكون شخصاً فاسقاً أو فاجراً.

نعم .. لا تستغرب , فالعبرة فى الإلهام لا تكون أبداً بمقدار تكامل الشخصية أو صلاحها أو فسادها , بقدر كونها تعتمد على الجانب المتفوق أو المتميز الذى يملكه الشخص المُلهم ويشعه على من حوله وإن لم يكن يقصد ذلك .. العبرة ليست بكمّ التغيير الذى تُحدثه الشخصية الملهمة , وإنما بعمق هذا التغيير ومقداره.

ألم تسمع قول رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : ( لأن يهدى بك الله رجلاً واحداً , خيرٌ لك من الدنيا وما فيها ) , إنه نوعٌ فريدٌ من الإلهام.

والأهم هو مدى صلاحية جهاز الإستقبال لديك , إنها نور البصيرة الذى يمكنك من خلاله أن ترى الجانب المشرق فى هذه الشخصية أو تلك , والذى يُلهمك لتقوِّى به ما لديك من ضعفٍ أو تكمل به ما لديك من نقص.

ربما يكون معظمنا يبحث عن شخصياتٍ ملهمةٍ فى جوانب حياتيةٍ مختلفةٍ يستكمل بها شخصيته , سواء فى قوة الإرادة أو فى القدرة على التأثير أو مهارة التحليل المنطقى أو الإبداع أو العلم أو........... , وهو أمرٌ جميلٌ ورائع ..

ولكن .. الأجمل هو أن تكون أنت نفسك الشخصية المُلهمة لمن حولك , ويا حبذا لو شع إلهامك على البشرية كلها ..

لا تستصعب الأمر ولا تستكثره على نفسك , فقد تستطيع إلهام الآخرين من خلال فكرةٍ نافعة , أو موقفٍ صغيرٍ مؤثر , أو كلمةٍ بسيطةٍ عميقة , فقط كن مخلصاً !

هناك 6 تعليقات:

  1. فقط كن مخلصاً .....
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحسنت سيدى الكريم
    طرح طيب وقيم ..وملهم
    فجزاك الله عنا خير الجزاء
    وتقبل خالص تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  2. اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث


    واحداهم

    (علم ينتفع به )

    هو احدي الصفات الثلاث لاستمرار عمل الانسان علي الارض

    بعد وفاته

    وهناك حديث عن رسولنا الكريم

    من سنة سنة حسنة له اجرها واجر من عمل بها الي يوم القيامة

    وبالنسبة لنا اخي الفاضل

    فاالامثال الشعبية القديمة

    هي تنم عن خبرة وحكمة من قالها

    موصوع قيم

    ولكاتبه الاحترام والتقدير

    تحيتي

    ردحذف
  3. أسأل الله أن يرزقنا جميعاً الإخلاص فى النية والعمل.
    ما أجمل دعواتك أخى أ/ محمد الجرايحى ..
    أسأل الله أن يكون لك بمثلها وزيادة.

    ردحذف
  4. أخى سواح فى ملك الله ..
    جزاك الله خيراً على هذه الإضافة القيمة وعلى تذكيرنا بكلام سيد الأنام عليه الصلاة والسلام وعلى تشريفك بزيارة المدونة.

    ردحذف
  5. أتفق معك ا/محمد فلابد أن يكون فى حياتنا شخصية ملهمة كسبيل لأن نكون نحن نافعين مثلهم ، و لقد أهدانا الله الرسول صلى الله عليه و سلم فلو تعمقنا فى حياته لعرفنا أنه ملهمنا جميعاً .
    جزاك الله خيراً.

    ردحذف
  6. جمع الله فيه صفات الكمال البشرى صلى الله عليه وسلم.
    بارك الله فيك أختى ريهام.

    ردحذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه