السبت، 5 نوفمبر 2011

مناجاة تائب

هذا ياربِّ يوم عفوك

إلهى ..

لمّا نظرتُ لأعمالى ..
خجلت منك
فضاق صدرى بأحوالى ..
فقلت .. 
أتوارى عنك
فبحثت ..
فلم أجد مفراً منك .. إلا إليك ..
ولم أجد مُستقراً لى .. إلا لديك
***
فما كان منى إلا أن هرعت إليك ..
أرتمى نادماً .. باكياً بين يديك
متأملاً عفوك ..
داعياً راجياً .. راجعاً إليك
ألوذ بك من نفسى ..
ومن الدنيا أحتمى بك
فأنت ربى وأنت حسبى ..
والفضل منك وإليك

***
فيا إلهى اقبلنى عندك ..
وأنت تعلم كم أحبك
فإن لم أنل يارب حبك ..
فمالى وللدنيا بعدك
فاعف عنى يارب واصفح ..
وهذا يارب يوم عفوك

محمد نبيل

هناك 8 تعليقات:

  1. يا رب هذه المناجاة و منك الإجابة

    ردحذف
  2. آمين يارب العالمين.
    تقبل الله منا ومنك أخى عبد الحفيظ.

    ردحذف
  3. السلام عليكم ...
    أسأل الله تعالى أن يغفر لكَ و لي و لسائر المسلمين و المسلمات
    و الؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات ....
    آمين ...

    كلمات تفيض بحب المولى ,
    جازاك الله عليها خيرًا ...

    عيد سعيد ...
    تحيآتي لكْ ...

    ردحذف
  4. أشكرك على زيارتك ومتابعتك dodo,the honey ..

    جزاك الله خيراً , وكل عامٍ وأنت بخير.

    ردحذف
  5. اللهم عفوك ومغفرتك ورضاك
    أخى الكريم
    كل عام وأنت بخير
    وعيد سعيد إن شاء الله

    ردحذف
  6. اللهم آمين.
    بارك الله فيك أخى أ/ محمد وكل سنة وأنت طيب.

    ردحذف
  7. اللهم آمين
    كلمات حلوة جدا وعذبة بشدة
    شكرا لمروركم الطيب عند مدونتي
    تحياتي

    ردحذف
  8. أسأل الله أن ينتفع بهذه الكلمات التى فتح بها علىً من فضله سبحانه ..

    أشكرك جداً على إطرائك آخر العنقود وبارك الله فيك.

    ردحذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه