الاثنين، 28 نوفمبر 2011

على طريق مصر الجديدة


فى أسيوط .. اصطف الناخبون وقد نظموا أنفسهم بأنفسهم

علينا الآن أن نقبل قسمة الغرماء فى وطنٍ منهوب ..

وعلى النخبة أن تقود المجتمع إلى الاستقرار وليس إثارة المشاكل والأزمات ..

وقبل هذا كله ..

علينا أن نُقَدِّم نموذجاً أخلاقياً فى السلوك يتناسب مع جلال ثورةٍ .. تحاول تياراتٌ كثيرةٌ إجهاضها.
( فاروق جويدة )

حرص معظم أبناء أسيوط على التصويت وأداء واجبهم الإنتخابى

لأول مرة .. بدون شعارات ذلك الحزب ( غير الوطنى ) الكئيب المُنحلّ ..

لأول مرة .. ننتخب بدون تلك البطاقة الإنتخابية المُكبِّلةُ للحريات ..

لأول مرة .. بدون التدخُّل السافر لأجهزة الشرطة ..

لأول مرة .. بدون تعاملٍ فظٍ مُنَفِّر ..

لأول مرة .. الإنتخابات بها أحزاب ذات مرجعية إسلامية ..

لأول مرة .. يتسابق الناس بكل طوائفهم وأجناسهم وأعمارهم على المشاركة فى الانتخابات حريصين على الإدلاء بأصواتهم ..

لأول مرة .. يُدلى الناس بأصواتهم وهم فى غاية السعادة ..

لأول مرة .. يُنظِّم الناخبون أنفسهم فى صفوفٍ دون توجيهٍ أو وصايةٍ من أحد ..

لأول مرة .. يقف الناس صفوفاً طويلةً دون أن يشعروا بضيقٍ أو ملل ..

لأول مرة .. يتجاذب الناخبون أطراف الحديث بكل وُدٍ ورُقىّ .. رغم اختلاف توجهاتهم السياسية ..

لأول مرة .. أشاهد مواطن " جماعة إسلامية " يتضاحك ويتبادل النكات مع مواطن " مسيحى " ..

لأول مرة .. أستشعر وأرى  معنى المواطنة ..

لأول مرة .. يصبح المصريون أحراراً فى اختيار من يُمثلهم ..

حتى وإن كانوا قد تأخروا قليلاً ..

فلأول مرةٍ منذ ثورة 25 يناير .. يضع المصريون أقدامهم على أول الطريق الصحيح ..

لأول مرة .. نخطوا معاً أولَ خُطوةٍ على طريق " مصر الجديدة " ..

فعلى بركة الله.     

هناك 5 تعليقات:

  1. أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل..
    نسأل الله أن يحمي أرض الكنانة، وأن يعمها الأمن والاستقرار.
    حياك الله أخي الكريم

    ردحذف
  2. " أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل "
    صدقت أخى الحبيب أبو حسام ..

    وجزاك الله خيراً على هذا الدعاء الجميل , وأسأل الله أن يؤمِّن كل بلادنا العربية والإسلامية وأن يعمها الخير من مشرقها إلى " مغربها " الحبيب.

    ردحذف
  3. حلو اننا نبص على الأمل الصغير اللي موجود حتى لو اكتر الأحداث اللي حولنا تدعو للتشائم
    ربنا يجعل مصر بكره أحلى ويستخدمنا في ذلك

    ردحذف
  4. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( تفاءلوا بالخير .. تجدوه ) ..

    هذا هو المبدأ الذى ينبغى أن يحيا به الإنسان المسلم الحق , وهو الشعار الذى يجب أن نرفعه فنستمد منه القوة الضرورية التى سنتمكن بها من بناء مستقبلنا بأيدينا نحن , فنكف بها أيدى أعدائنا عنا.

    بارك الله فيك آخر العنقود.

    ردحذف
  5. موقع أكاديمية نيرونت
    موقع أكاديمية نيرونت هو موقع يحتوي على نخبة من أكثر المقالات تميزاً في مجالات التنمية
    البشرية المختلفة مثل الإدارة والقيادة، التنمية الذاتية،
    الصحة والطب، البرمجة اللغوية العصبية وغيرها الكثير من المجالات التي يتميز بها موقع التنمية الذاتية،
    وذلك بقلم مجموعة متميزة من محررين وكتاب ومدربين متخصصين في مجالات التنمية البشرية
    وذلك لضمان وصول المعلومات الصحيحة والدقيقة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الفائدة للجميع

    ردحذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه