الأربعاء، 9 فبراير 2011

الاعلام المصرى والثورة


بدأت ثورة التطهير من ميدان التحرير يوم الخامس والعشرين من يناير الماضى وسط محاولةٍ غريبة , بل وساذجةٍ للغاية , للتعتيم الاعلامى من جانب المسؤلين عن الإعلام فى النظام الحاكم فى مصر , وبدوا وكأنهم لا يعرفون شيئاً عن النظام الإعلامى العالمى الجديد , وأخذوا يتعاملون مع الأمر باستخفاف بعقول الناس ( معروفٌ عنهم ) , ولكنه هذه المرة فاق كل تصوّرٍ وزاد عن حده المعروف , فكان من الطبيعى أن ينقلب إلى ضده.

وأخيراً مصر

وأخيراً مصر

ان ثورة التطهير فى مصر ( كما أحب أن أسميها ) لهى من أعظم ما رأيته وعشته فى حياتى , فقد كنت أحلم بها مثلى فى ذلك مثل كل أبناء مصر الشرفاء الذين كانوا يعانون من شتّى ألوان الفساد التى كانت تعيشها بلادنا

العالم العربى يتغير

العالم العربى يتغير

إخوتى فى تونس .. لكم أن تفخروا بالسبق بثورتكم الملهمة , وأسأل الله أن يثبتكم وأن تحققوا كل مطالبكم , ولا أنسى أن أحيى الموقف المشرف لجيشكم العظيم وقائده.