الخميس، 23 يونيو 2011

الجاسوسية

الجاسوسية

منذ سماعى بنبأ القبض فى مصر على أحد ضباط الموساد الإسرائيلى ويدعى " إيلان تشايم جراييل " , تذكرت العديد من عمليات التجسس التى قام بها الكيان الصهيونى منذ نشأته , حيث أنه لم يكف مطلقاً عن محاولات التجسس وزرع العملاء فى جميع الدول العربية وعلى رأسها مصر , والتى تُعد أخطر الدول على أمن اسرائيل ووجودها .. بالطبع عند وجود حالة حرب , وفى ظل الظروف الراهنة التى تمر بها مصر الآن منذ ثورة 25 يناير , فقد تعتقد إسرائيل أنه وقتٌ مناسبٌ لزرع عملاءها ونشر جواسيسها داخل مصر , وهو ما يجب الإنتباه إليه جيداً من الجميع , وبخاصةٍ بعد النشاط الملحوظ لجهاز المخابرات الاسرائيلى " موساد " فى مصر وضبط العديد من حالات التجسس فى الآونة الأخيرة.


ولكن .. هل نستخدم نحن وسائل التجسس لصالحنا كما يستخدمونها ؟

وكيف - بالتحديد - يمكننا استخدام عمليات التجسس بالصورة المثلى من أجل البناء , وليس الهدم ؟