الأربعاء، 14 سبتمبر 2011

البدايةُ إرادة

إذا كان عندك هدفٌ تريد تحقيقه .. وإن كان لديك حلمٌ تريده واقعاٌ وحقيقة ..
فلا بد وأن تكون لديك إرادة .. إرادةٌ قويةٌ ليست عادية ..
إرادةٌ تدفعك نحو الارتفاع .. إرادةٌ تباعد بينك وبين القاع ..
فإن لم تكن لديك الإرادة الكافية لفعل أى شىء .. فلن تستطيع فعل أى شىء ..
فتظل فى مكانك كما أنت .. هذا إن لم تكن قد تراجعت ..
وعندها .. لن تكون أى شىء.




وكلما كانت الصعاب التى تواجهك أكبر والتحديات التى تكالبت عليك كثيرة , تطلب ذلك منك إرادةً أعظم لمواجهتها , فإن استسلمت للواقع الذى تفرضه عليك أو لم تقاومها كما ينبغى , فقد انهزمت أمام نفسك قبل أن تهزمك هى , وإن استطعت التغلب عليها , فأنت إذاَ صاحب إرادةٍ قوية لا تقبل إلا النصر. 
   

* فالبداية الحقة .. إرادة.

وصاحب شخصيتنا المُلهمة فى الإرادة , هو صاحب أروع قصص قوة الإرادة فى تاريخ البشرية ...

الشخصيةُ المُلْهِمة

هى شخصيةٌ مرت بتجارب الحياة مثلنا .. عاشت فى الماضى البعيد أو القريب أو حتى ما زالت تعيش بيننا .. ولكنها شخصيةٌ قابلت مواقف صعبة أو مواجهاتٍ عصيبة أو ظروفٍ قاسيةٍ .. فتغلبت عليها وحققت إنتصاراً باهراً حتى صار انتصارها محور ومثار حديث الجميع عندما يُذكر اسمها أو تُحكى سيرتها.



لم يكن إنتصارها لنفسها فقط , بل إنها إنتصرت للبشرية كلها .. لقد إنتصرت لنا جميعاً ..