الجمعة، 27 أبريل 2012

دول الخليج .. والثورة المصرية !

يعمل صديقى أحمد بإحدى الوزارات السيادية بدولة شقيقةٍ من دول الخليج العربى منذ عدة سنوات. 
وبحكم عمله .. فإن له علاقات قوية ومتشعبة بالكثير من مواطنى تلك الدولة ..

أحمد الجيزاوى المحامى المصرى المُحتجز بالسعودية

كان له زميلٌ - مصرى - يعمل معه فى تلك الوزارة , ولكن فى إدارةٍ أخرى ..
إلا أن أحمد لم يكن يرتاح لذلك الزميل ولا يحب شخصيته .. 
وبدون أسبابٍ واضحة .. كان يشعر تجاهه بالريبة !!!

الأربعاء، 25 أبريل 2012

افتعال الأزمات .. جزءٌ من إدارة الأزمات !

منذ حوالى أسبوع , وبعد أن أدينا صلاة فجر ذلك اليوم .. خرجتُ مع مجموعةٍ من الزملاء فى رحلة عملٍ إلى القاهرة استغرقت عدة أيام بسيارة الشركة .. كنا قد أجلناها عدة مراتٍ بسبب أزمة الوقود المشتعلة فى مصر منذ عدة أشهر ( بنزين - سولار - بوتاجاز ). 


ومن باب الاحتياط .. كان " هانى " السائق يحمل فى السيارة " جركن سولار " تحسباً للنقص الحاد للوقود على الطريق أثناء السفر من أسيوط إلى القاهرة والعودة , مع اعتبار أن هذا ال " جركن " هو الخيار الأخير الذى يمكننا استخدامه حال وصول الأزمة إلى ذروتها.


صورة جزء من طابور لسيارات الأجرة بأسيوط فى انتظار بنزين 80

وهذا يُعَدُّ من قبيل محاولتنا لإدارة الأزمة الخاصة بنا فى حدود ما نملك !


كنا فى طريق أسيوط - القاهرة الصحراوى الشرقى عندما أدرك " هانى " أنه يجب تزويد السيارة بالوقود لاستكمال الرحلة ..

الاثنين، 16 أبريل 2012

الإعلام المخابراتى

قضايا إعلامية

فى اطار سعى الولايات المتحدة الدائم إلى امتلاك كل أسباب القوة والنفوذ , عملت على تقوية وكالة الاستخبارت المركزية (CIA) على كافة المستويات إلى درجة أنها تحولت إلى مركزٍ أكاديمىٍ فى غاية الأهمية فى مجالات البحث والتحليل , وإلى راعٍ عملاقٍ لمجالات البحوث العلمية والتقنية بما يحقق أهدافها.




ومن خلال شبكةٍ إستخباراتيةٍ إعلاميةٍ شديدة الضخامة .. تلعب الولايات المتحدة الأمريكية دوراً خطيراً للغاية داخل بلادنا العربية والإسلامية فى عملية زرع منظومةٍ إعلاميةٍ موجهةٍ وفقاً لأجنداتها الخاصة وبما يخدم مصالحها , حيث تعلم الولايات المتحدة جيداً أن الإعلام هو أخطر الأدوات التى يمكن استخدامها فى تشكيل قيم وتوجهات أى مجتمع والتأثير فى الجماهيرعلى الإطلاق.


الخميس، 5 أبريل 2012

يسعدنى تدعيمكم وتصويتكم لمدونتى فى مسابقة أرابيسك


عندما أنشأت مدونتى " التسويق والإعلام " كنت - ولا زلت - حريصاً على أن أجعل
لنفسى رسالةً أؤديها من خلالها وعكفت على أدائها والعمل على أن تكون هذه المدونة طريقاً أنال به شرف أن يكون لى دورٌ - ولو صغير - أشارك به إخوتى فى النهوض بأمتى ما استطعت إلى ذلك سبيلا .. مستعيناً به سبحانه متوكلاً عليه.

وقد اخترت لتحقيق رسالتى هذه .. التركيز على مجالين من أهم وأخطر المجالات التى تسهم فى زماننا هذا فى نهضة الأمم مقدماً لقراء مدونتى خبراتى الشخصية وخواطرى وآرائى وأفكارى حولهما ..


إنهما التسويق " و " الإعلام " , وهما من المجالات المحببة إلى قلبى , هذا بجانب امتلاكى - بفضل الله - للخبرة العملية والأكاديمية فى مجال التسويق , كما أنى قارىءٌ جيدٌ فى مجال الاعلام ولدىَّ رؤيتى الخاصة حول بعض القضايا الإعلامية.

الثلاثاء، 3 أبريل 2012

المخابرات الأمريكية..كيف تعمل وتتغلغل داخل بلدك ؟ج5

مطلوب عملاء وجواسيس

تعلن المخابرات الأمريكية عن وجود وظائف خالية " عملاء و جواسيس " للعمل لديها فى أماكن متفرقة من العالم !!!


هذه ليست كذبة إبريل , كما أنها ليست دعابة !!!

وإنما هى محتوى إعلانٍ حقيقىٍ قرأته بنفسى - ولم يخبرنى به أحد - منذ عدة سنواتٍ بين سطور إعلانات الوظائف الخالية فى جريدة الأهرام المصرية !!!

إعلانٌ كان فى منتهى الغرابة .. تفاجأتُ به , بل وصعقنى بشدة , حتى أنى أعدت قراءته عدة مراتٍ لأتأكد من صحة ما أقرأ وأنى لم أخطىء الفهم ..