الثلاثاء، 22 مايو 2012

هذا هو الرئيس المصرى

الجميع يتساءلون عمن يكون رئيس مصر القادم ..
وما هى المواصفات التى يجب توافرها فيه ..
وماهى الأسس التى يجب أن نضعها فى الاعتبار عند اختيارنا لأى رئيسٍ يأتى من بعده !!!


إن مصر - الآن وأكثر من أى وقتٍ مضى - فى أشد الحاجة إلى قائدٍ مفكرٍ ذوشخصيةٍ معتدلةٍ ومقبولةٍ من معظم الأطراف ..


صورة لمرشحى الرئاسة المصرية فى انتخابات 2012

قائدٍ يَعْبُرُ بمصر من شاطىء الظلم والجهل والفقر والأحزان ..
إلى شاطىء العدل والعلم والعمل والاتقان.


قائدٍ تتشابك يداه بأيدى شعبها الكريم نحو العز والعزة وكرامة الانسان ..
يزيل جرحاً تركه من سبق .. جرح المذلة والمهانة والهوان.



إنه القائد الرئيس .. الذى يُعيد مصر إلى الريادة .. يعيد إلينا " مصر القوية " ..
القائد الذى يُمَكِّنُ لشبابها .. فيستعيد بهم " مصر الفتيَّة ".


إنه القائد الرئيس صاحب الفكر .. 
قائدٌ لديه رؤية مستنيرة واضحة لمستقبل مصر على كافة الأصعدة الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والدينية وال .........



القائدُ الرئيس ذو المبادىء .. 
المبادىء التى لا يمكن أن يتنازل - أو نتنازل - عنها مهما كانت الظروف وأياً كانت الاغراءات ..



وقد قال رسولنا الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) : الْكَلِمَةُ الْحِكْمَةُ ضَالَّةُ الْمُؤْمِنِ .. فَحَيْثُ وَجَدَهَا فَهُوَ أَحَقُّ بِهَا " رواه الترمذى.



لذا .. فنحن نريد القائدَ الذى يجعل نصب عينيه دائماً كلمات مناحم بيجن فى رده على السادات - الذى كان يحاول إغراءه بمد مياه النيل إلى الكيان الصهيونى فى مقابل تنازلهم أو تغاضيهم عن كون القدس الشريف عاصمةً لهم - بقوله : " يا سيادة الرئيس .. أما وعدك بمد مياه النيل إلينا .. فهى منةٌ لا ننساها لك , ولكن القدس يا سيدى الرئيس .. مسألة مبدأ , والمبادىء لا تُباع بالمصالح ".


إننا نريد القائد الرئيس الذى يدافع عن حقنا .. بنفس القوة التى يدافعون بها عن باطلهم.




وأخيراً ..


مهما اختلفت وجهات أنظارنا , ومهما تباينت أساليبنا ..
فبالتأكيد .. لا خلاف بيننا على أننا نحلم لمصر بأفضل رئيس ..
ومن حقها علينا .. أن نُحْسِنُ اختيار رئيسها .. 
فمصر تستحق منا ذلك.

وفى النهاية ..


قد لا يكون أىٌ من المرشحين الأحد عشر - طبعاً بعد استبعاد مرشحى النظام السابق - هو الأكفأ على الاطلاق , أو أنه بلا عيوب أو أخطاء ..


ولكنها أمانةٌ أمام الله .. أن نجتهد - وقد نخطىء فى الاجتهاد - فى أن نُحسن اختيار الأفضل قدر المستطاع .. فهذه مُعطيات الفترة الحالية.


فاللهم " أنْعِمْ " علينا ب " فتحٍ " من عندك ..
ووفقنا مع رئيسنا الجديد .. فى تحقيق التغيير والتجديد.

هناك 12 تعليقًا:

  1. قائدٍ يَعْبُرُ بمصر من شاطىء الظلم والجهل والفقر والأحزان ..
    إلى شاطىء العدل والعلم والعمل والاتقان.


    اللهم انعم علينا(( بفتح ))من عندك وارزقنا حاكم عادل تقى صالح


    نتفاءل خيرا ان شاء الله
    الله المستعان ولا خاب من سعى ابدا

    تحياتى لك اخى وتقديرى

    ردحذف
    الردود
    1. اللهم ولِّ علينا من يصلح لإدارة شؤون البلاد ..
      وتُصلح به حال العباد.

      جزاك الله خيراً أختى ليلى.

      حذف
  2. الأستاذ الفاضل :
    " محمد نبيل "
    :
    سلامٌ يطيبُ لك ، كمـا تتمنـاهـ ..
    وأسعد الله أوقاتك بكل خير .
    :
    ولوج أول لي هنا بواحتك الجلية
    أتشرف بوجودي وأعتز .
    :
    ومما لا شك فيه اننا نمر بمنعطف
    خطير نسأل الله العفو والعافية فيه
    وان يولي من يُصلح ،
    فالوطن يحتاج تكاتف الجميع معاً
    والله المستعان ،
    تحية و تقدير .

    ..
    ..
    ..

    أحمــ سعيـد ــد

    ردحذف
    الردود
    1. صدقت أخى .. الله المستعان.
      تشرفت كثيراً بولوجك الأول , والذى أتمنى أن يتكرر مرارا إن شاء الله.
      بارك الله فيك أخى /أحمد سعيد.

      حذف
  3. خلاص عرفت مرشحك

    وانشاء الله سوف ينعم علينا الله بفتوحات من عنده

    تحيتي ياصديقي

    ردحذف
    الردود
    1. يسمع منك ربنا يا خالد إن شاء الله.
      بالتوفيق صديقى العزيز.

      حذف
  4. ربنا يوفق الشعب المصري في اختياره الافضل لما فيه مصلحة مصر والامه العربيه كافه...قلوبنا اليوم تهوي مع كل ورقه تسقط في صناديق الاقتراع.
    الله المستعان .

    ردحذف
    الردود
    1. آمين يارب العالمين ..
      وإنى لأقدرُ كثيراً مشاعرك الطيبة وإخلاصك العميق أختى الكريمة نيسان.
      جزاك الله خيراً.

      حذف
  5. انا واثق ان مصر يمكنها التغيير ، وانشاء الله يكون الرئيس الجديد هو بداية هذا التغيير...

    ردحذف
    الردود
    1. التغيير هو الثابت الوحيد فى هذه الدنيا ..
      لذا .. سيحدث التغيير رغماً عن أنف أعدائه.

      بارك الله فيك أخى Azedine .. أسعدتنى زيارتك وشرفتنى متابعتك.

      حذف
  6. حقا هذا هو القائد الذي نحتاجه
    نحن بحاجة لقائد وليس رئيس
    وشتان بينهما فالرئيس بمثابة وظيفة يؤديها
    وظيفة قد يملأها القصور او التجاوز
    لذا نحن بحاجة قائد ، قائد يقود مسيرة
    ويقود شعب خطوة نحو التقدم
    خطوة نحو الإخلاص

    رسالتي التي أكررها دوما
    أيها العربي المصري العظيم نرجو منك أن تتذكر بأنك وأنت
    تعطي صوتك ..أن تنتخب عن كل عربي وكل قضايا العرب
    تذكر قضية فلسطين التي ترتبط بكمارتباط كلي
    تذكر العراق
    وسوريا ولبنان

    تذكر أنك تمثل صوت كل عربي حر

    تحيتي لك أخي محمد
    ولكلماتك التي تبث الحق

    ردحذف
    الردود
    1. " أيها العربي المصري العظيم نرجو منك أن تتذكر بأنك وأنت
      تعطي صوتك ..أن تنتخب عن كل عربي وكل قضايا العرب
      تذكر قضية فلسطين التي ترتبط بكم ارتباط كلي
      تذكر العراق
      وسوريا ولبنان "

      أختى زينة ..

      لقد سمع أخوك المصرى العربى نداءك الكريم ..
      فاطمئنى ..
      فإنه الآن يلبى النداء.

      حذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه