الأحد، 3 يونيو 2012

ثورة ثورة حتى النصر .. ثورة ف كل شوارع مصر

بسم الله .. الله أكبر
يسقط يسقط حكم العسكر

أيوه بنهتف ضد العسكر
احنا الشعب الخط الأحمر

اهتف اهتف اوعى تخاف
اوعى يقولوا علينا ضعاف

احتجاجات الشعب المصرى فى أسيوط ضد الحكم ببراءة نجلى مبارك ومساعدى العادلى
من أسوان لاسكندرية
يسقط حكم العسكرية

قول .. ما تخفشى
العسكر لازم يمشى

مجلس عسكر لف ودار
على ثورتكم يا أحرار


سامع أم شهيد بتنادى
النهارده قتلوا ولادى


القصاص القصاص
بينا وبينهم نار ورصاص

يا نجيب حقهم ..
يا نموت زيهم


يا سيادة النائب العام
باعوا دم الشهدا بكام

الشعب يريد تطهير القضاء
الشعب يريد اسقاط النظام 

ياللى بتسأل احنا مين
احنا كل المصريين


مصر يا أُم
ولادك أهم
دول علشانك شالوا الهم

ايد واحدة ف كل مكان
ضد الظلم والطغيان

حلمى وحلمك مش هيموت
كتفى ف كتفك علِّى الصوت

حق الشهدا دين ف رقبتى
يوم ما هاسيبه يوم ما هاموت

ثوار أحرار
هنكمل المشوار


ماتعبناش ماتعبناش
ثورة كاملة يا إما بلاش

ثورة ثورة حتى النصر
ثورة ف كل شوارع مصر

كانت هذه هى خلاصة أحاسيس وهتافات المصريين الشرفاء فى كل مكانٍ من أرض مصر الطاهرة ضد الظلم والظالمين
حسبنا الله ونعم الوكيل 

هناك 8 تعليقات:

  1. الردود
    1. نعم .. سنظل نرددها واثقين بأنه سبحانه لن يضيع عملنا وجهدنا هباء ..
      فهو سبحانه نعم المولى ونعم النصير.

      حذف
  2. الردود
    1. نعم أخى .. ليس لها من دون الله كاشفة.

      حذف
  3. خذ صوتي وملاين الأصوات من حولي
    انطق بكلامي
    واهتف بكل قوتك
    وأنا من بعدك
    يسقط يسقط حكم العسكر
    ...
    ستنتصر الحناجر
    هذي بشراي
    ستنتصر

    ردحذف
    الردود
    1. هذه البشرى هى أجمل ما قرأتُ اليوم ..
      بشرك الله بالخير أختى زينة.

      حذف
  4. يانجيب حقهم يا نجيب رقبتهم ونخلص من كل ظالم بقى والله تعبنا وتعبت قلوبنا
    حسبنا الله ونعم الوكيل


    من اول ما سمعت الحكم قلت القاضى دة حاجة من اتنين ( يا متهدد بشىء او مرتشى ) لكن مش ممكن يكون هو ده العدل ابدا
    لا كاشف لها الا الله فوضنا اليه امر مصر وشعبها

    ردحذف
    الردود
    1. لقد استشرى الفساد والافساد .. فى طول وعرض البلاد
      ولن ينصلح حال العباد .. إلا بالاستمرار فى الجهاد

      وطالما أننا مرابطون على طريق الحق ..
      فبالتأكيد ستكون نهاية الظلم على أيدينا قريبة بعون الله.

      حذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه