السبت، 21 يوليو 2012

سوريا .. بشائر الانتصار تعلو فوق بشار الانكسار



عندما سمعت أول أمس بخبر مقتل وزيرى الدفاع والداخلية السوريين ورئيس المخابرات السورية مع كبار مساعديهم فى عملية تفجير مبنى الأمن القومى فى دمشق .. تذكرت على الفور توقعات د.طارق السويدان فى مؤتمرٍ حضرته له فى القاهرة بتاريخ 29 أكتوبر 2011 .. حيث قال : " أتوقع بأن يسقط نظام بشار الأسد فى مدةٍ تتراوح بين ستة أشهر .. وسنة على الأكثر " ...

وهو ما أتمنى وأدعو أن يكون بعون الله وفضله سبحانه.


إن صمود إخوتنا فى سوريا وحده - رغم كل ما يعانونه من قتلٍ وتنكيلٍ وسوء أحوالٍ معيشية - لا يعنى سوى حتمية الانتصار القادم ولا يُنبىء إلا بنصرٍ مبينٍ سيقتلع نظام الأسد من جذوره.


ومع حلول شهر الانتصارات .. الشهر الذى طالما شهد انتصارات الاسلام والمسلمين .. الشهر الذى لم يُهزم فيه المجاهدون قط على مرِّ تاريخنا الاسلامى الطويل ..

ومع تزامن حلول رمضان بأكبر الانكسارات التى لحقت ببشار منذ بداية الثورة السورية المباركة بمقتل أقوى وأقرب وأشرس قادته ..

ازداد شعورى بقرب النصر كما لم يكن من قبل وبلحاق سوريا الحبيبة - بعون الله وفضله - بركب الثورات العربية المنتصرة.

لقد آن الأوان لأن تعلو " بشائرُ الانتصار " .. فوق " بشار الانكسار ".


أسأل الله أن يثبت إخوتنا فى سوريا الحبيبة وينصرهم على عدوهم الظالم الفاجر نصراً عزيزاً مؤزراً قريباً بفضله ومنته على عباده المستضعفين فى أرضه المجاهدين فى سبيله.

اليوم .. الجمعة 20 يوليو .. هو موعد حملة " جمعة التاريخ الأسود " تضامناً مع أشقائنا فى سوريا .. 

جزى الله أختنا الكريمة " كريمة سندى " كل الخير على تذكيرنا بواجبنا الدائم الذى يمكن أن نؤيديه بالمساهمة بقلمنا الداعم لأشقائنا المجاهدين فى سوريا الحبيبة إلى أن يتحقق اليقين بالنصر المبين. 

هناك 4 تعليقات:

  1. أكيد عمر الظلم قصير و دولة الباطل ساعة و سوف يخسف بها الله لينصر الحق إلى قيام الساعة ..

    ربنا ينصر اخواتنا فى سوريا و يصبرهم و يقويهم و نصر الله قريب باذن الله ..دعواتنا لهم موصولة دائما فى هذا الشهر العظيم ..

    تحياتي لك أخى محمد و كل عام و انت بخير و رمضان كريم

    ردحذف
  2. أسأل الله أن يثبت إخوتنا فى سوريا ويحقق لهم نصراً مؤزراً قريباً على عدوهم الفاجر الظالم.
    أعاننا الله على طاعته وتقبلها منا بفضله وكل عامٍ وأنت بألف خيرٍ أختى إيمى.

    ردحذف
  3. أسأل الله أن يثلج قلوبنا بنصرٍ قريب قريب ..
    و ما ذلك على الله بعزيز ..

    و بالفعل ،
    هلَّ شهر الانتصارات ،
    و إن شاء الله تكونُ نهاية بشار فيه ..

    رمضان كريمـ
    و أسأل الله أن نكون من عتقاء هذا الشهر ..

    تحيآاتي لكْ ..

    ردحذف
    الردود
    1. أسأل الله تعالى أن يخلصنا فى هذا الشهر الكريم من نظام بشار ..
      وأن يتم علينا نعمته بالعتق من النار.
      بارك الله فيك دعاء.

      حذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه