الثلاثاء، 3 يناير 2012

هذا هو المستقبل .. فمن يملك البصيرة ليراه ؟ ج2

( رابط الجزء الأول من القصة )

فقلت له : لقد كنتُ أرددُ دعاء : اللهم إنِّى أجعلكَ فى نحورهم , وأعوذ بك من شرورهم ..

فقال : صح .. وده واحد من ستة ممكن ربنا ينجيك بيهم !


ثم استدرك قائلاً وهو ينبهنى بإصبع السبابة : بس خُدْ بالك .. أهم حاجة لازم تدعو وأنت موقن بالإجابة ..

خد بالك .. لازم تدعو وأنت موقن بالإجابة !!!