الجمعة، 30 مارس 2012

فيا قُدْسى .. سأعود يوماً




لا أدرى .. 
هل أواسيك ؟
أم أعزى النفس فيك ؟

هل تُرانى أبكى لحالك ..
أم لحال ساكنيك ؟

هل ألوم من أضاعوك ..
فأسلموك لمُحْتَلِّيك ؟

فاستباحوا حرمات أرضك ..
وعاثوا الإفساد فيك ؟

أم ألوم حاكمينا ..
وهمُ أوْلى بأن يكونوا .. 
حاكميك ؟

هل ألوم الناس حولى ..
وقد ضنُّوا بمَلْكِهِمُ عليك ؟

ومن عجيب الأمر فيهم ..
ادِّعاءُ الجميع منهم .. 
أنهم ..
مُحِبِّيك !!!