الأربعاء، 25 أبريل 2012

افتعال الأزمات .. جزءٌ من إدارة الأزمات !

منذ حوالى أسبوع , وبعد أن أدينا صلاة فجر ذلك اليوم .. خرجتُ مع مجموعةٍ من الزملاء فى رحلة عملٍ إلى القاهرة استغرقت عدة أيام بسيارة الشركة .. كنا قد أجلناها عدة مراتٍ بسبب أزمة الوقود المشتعلة فى مصر منذ عدة أشهر ( بنزين - سولار - بوتاجاز ). 


ومن باب الاحتياط .. كان " هانى " السائق يحمل فى السيارة " جركن سولار " تحسباً للنقص الحاد للوقود على الطريق أثناء السفر من أسيوط إلى القاهرة والعودة , مع اعتبار أن هذا ال " جركن " هو الخيار الأخير الذى يمكننا استخدامه حال وصول الأزمة إلى ذروتها.


صورة جزء من طابور لسيارات الأجرة بأسيوط فى انتظار بنزين 80

وهذا يُعَدُّ من قبيل محاولتنا لإدارة الأزمة الخاصة بنا فى حدود ما نملك !


كنا فى طريق أسيوط - القاهرة الصحراوى الشرقى عندما أدرك " هانى " أنه يجب تزويد السيارة بالوقود لاستكمال الرحلة ..