الجمعة، 4 مايو 2012

الدافع والدافعية.. علامَ اتفقا ؟ وفيمَ اختلفا ؟ ج1

ألم يحدث أن هاجمك شخصٌ ما مُطلِقاً عليك وابلاً من الكلمات الجارحة , فكان ردُّ فعلك ضعيفاً هزيلاً لا يتناسب مع ما تعرضت له , وإذا بك عندما تخلو بنفسك تتعجب من ردِّ فعلك الهزيل وتتمنى أن يعود الموقف من جديد لتفعل ما كان يجب عليك فعله ؟

هل سبق وأن تعرضت لموقفٍ ما , فوجدتَ نفسك مندفعاً بتلقائيةٍ غريبةٍ متخذاً رد فعلٍ فجائى أو عفوى لم تكن تريده ؟ 

فما الذى منعك فى المرة الأولى , وما الذى دفعك فى الثانية ؟


هناك قصةٌ شهيرةٌ تتحدث عن شابٍ ذهب إلى أحد حكماء الصين ليتعلم منه سر النجاح فسأله :