الجمعة، 11 مايو 2012

الدافع والدافعية.. علامَ اتفقا ؟ وفيمَ اختلفا ؟ ج3

رابط الجزء الأول                رابط الجزء الثانى                

وبنفس المنطق ومن نفس المنطلق ..

ومع استمرارنا - الذى لا ينقطع - فى السعى لتحسين حياتنا , والذى لا يمكن أن يكون إلا بتحسين ذواتنا فى إطار قوله تعالى : " إن الله لا يُغَيِّرُ ما بقوْمٍ حتى يُغَيِّروا ما بِأنْفُسِهِمْ "..

يتجلى لنا معنى الدافعية وما يحمله اللفظ من الذاتية و الآلية و التلقائية ..

فالدافعية هى شىءٌ ينبع من داخل الإنسان ذاته , وهى حالةٌ شعورية داخليةٌ تخلق رغبةً قويةً تستثير جوارح الإنسان نحو إتخاذ سلوكٍ معينٍ في ظروفٍ معينةٍ واستمرارها - ما لم يوقفها مؤثرٌ آخر - حتى تنتهى إلى غايةٍ معينة.