الجمعة، 27 يوليو 2012

فن القيادة .. الرؤية والقدوة ! ج1

شخصيات مُلْهِمَة

" لقد اخترتُ محمداً في أول هذه القائمة , ولابد أن يندهش كثيرون لهذا الإختيار .. ومعهم حق في ذلك , ولكن محمد عليه السلام .. هو الإنسان الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحاً مُطلقاً على المستويين الديني والدُنيوي".

لم يكتف الكاتب اليهودي الأمريكى الجنسية د.مايكل هارت بهذا الكلام الذى ذكره فى كتابه " الخالدون المائة " بل اعتبره أعظم الشخصيّات أثرًا في تاريخ الإنسانية كلّها .. 

كما أضاف : " وأكثر هؤلاء الذين اخترتُهُم قد وُلِدوا ونشأوا في مراكِز حضارية و من شعوب متحضرة سياسياً وفِكرياً .. إلا محمد ..... ".

" وهو قد دعا إلى الإسلام ونشره كواحد من أعظم الديانات , وأصبح قائِداً سياسياً وعسكرياً ودينياً , وبعد 13 قرناً من وفاته .. فإن أثر محمد ما يزال مُتجدِّداً ".


هذا كلام أحد المنصفين ممن قد نعتبرهم أعدائه .. 
فكيف بنا نحن .. أتباعه ؟!