الجمعة، 27 ديسمبر 2013

صفحةٌ جديدة


اليوم أكملتُ ثلاثَ سنواتٍ فى رحلة التدوين ..

البدايةُ كانت مع ميلاد مدونتى الحبيبة " التدوين والإعلام " ثم تبعتها - بفضل الله - مدوناتى الأخرى " التغيير الحضارى " و " طريق التسويق " وأخيراً أحدث مدوناتى " حوليات النبيل " ..

اليوم أقلبُ صفحةً جديدةً ناصعة البياض من كتاب التدوين ..

الأحد، 22 ديسمبر 2013

الإسلام = حرية الاعتقاد


فى السبعينيات من القرن الماضى .. حصل على المركز الثانى على دفعته فى كلية الهندسة , ولكن لم يتم تعيينه مُعيداً بالكلية رغم أن الجامعة التى تخرجَ منها كانت بحاجةٍ إلى عددٍ من المُعيدين فى تخصصه !

مرت السنوات وتم تعيينه مُعيداً بجامعةٍ أخرى ..


كان يتنقل أسبوعياً ذهاباً و إياباً بين مدينته - حيث مسكنه وعائلته - وبين المدينة التى عُيِّنَ بها , وترقى بها حتى وصل بها إلى درجة الأستاذية.


ذات يوم بينما هو فى القطار .. فإذا بجواره أستاذه ورئيس القسم الذى تخرج منه بكلية الهندسة .. تعانقا .. تبادلا الحديث عن ذكريات الدراسة والتدريس .. عرف الأستاذ أن تليمذه صار أستاذاً بجامعةٍ أخرى فقال له :

" لقد كنت تستحق بالفعل أن تكون معيداً عندنا بالجامعة , وربما يكون بك بعض الغضب منى , أو أنك تساءلت بينك وبين نفسك لما لم أخترك معيداً بالكلية رغم أنى كنت محتاجاً إليك و أرغب فى تعيينك حقاً ! .. 
أعتقد أنه الوقت المناسب كى أخبرك بالسبب ...

الاثنين، 2 ديسمبر 2013

التغييرُ الثابت


إنما هى سُننُ الله فى كونه وحكمته التى اقتضت صراعاً بين الخير وحَمَلتِه من الصالحين والمصلحين وبين الشرِّ وحَمَلتِه من الفاسدين والمفسدين ..
صراعاً بدأ منذ خَلْقِ أبينا آدم ولن ينتهى إلا عندما يأذنِ اللهُ بانتهاء عُمر الامتحان الذى وُجِدنا جميعاً لتأديته .. الامتحان الذى لا يمكنُ لأحدٍ أن يتخلف عنه أو أن يطلب تأجيله.

الجمعة، 29 نوفمبر 2013

أبداً .. لن نكون قرودا

وُضِعَ أربعةُ قرودٍ فى غرفةٍ بمنتصفها عمودٌ طويلٌ يتدلى منه حفنةٌ من الموز ..
تسلق العمودَ قردٌ جائعٌ ليأكل , وبمجردِ اقترابه من الموز فإذا بكميةٍ من الماء البارد تسقطُ عليه , فنزل عن العمود وهو يئن , وتخلى عن محاولة الحصول على طعامه.

قام كل قردٍ منهم بعدة محاولات , وفى كل مرةٍ كان يبتل بالماء البارد ..

ظَلُّوا كذلك إلى أن استسلموا جميعاً وكفُّوا عن المحاولة.


الخميس، 14 نوفمبر 2013

كَفَّارةُ عاشوراء


اللهم وفقنا لصيام يوم عاشوراء ..

واكتبنا فيه بفضلك ومَنِّك وكرمك ..

ممَّنْ كَفَّرْتَ عنهم سيئات السنة الماضية ! 

الجمعة، 8 نوفمبر 2013

التدوينُ والإعلام


عندما بدأتُ التدوين فى هذه المدونة كان هدفى - ولا يزال - أن ينفعَ اللهُ الناسَ على يدىَّ بما عَلَّمَنيه - سبحانه وتعالى - فى الحياة من علمٍ وما جاد علىَّ به من فكرٍ نابعٍ من تجارب وخبرات وقراءاتٍ متنوعة .. 

كان جلُّ تركيزى فى ذلك الوقت مُنْصَبٌ على مجالى التسويق و الإعلام باعتبارهما من أهم مجالات و أدوات التأثير العالمى فى عصرنا , فضلاً عن ارتباطهما الوثيق وتداخلهما فى كثيرٍ من الأحيان بصورةٍ جعلت مَنْ يُجيدُ استخدام ذلك الترابط فإنه يستطيع إحداثَ تأثيرٍ هائلٍ وتغييرٍ مطَّردٍ فى المحيط الذى يستهدفه , وهو ما تقوم به قوى عالمية عظمى بالفعل لخدمة مصالحها وتحقيق أهدافها.

الثلاثاء، 5 نوفمبر 2013

الهجرة


" ... والمهاجرُ مَنْ هَجَرَ ما نَهَى اللهُ عنه " .. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

اللهمَّ اجعله عاماً سعيداً ..

توفقنا فيه إلى طاعتك وتهدينا إلى كل ما يرضيك عنا ..

وتُعيننا فيه على الهجرة عن معصيتك و عن كل ما نهيتنا عنه !    

الأربعاء، 16 أكتوبر 2013

هذه هى رسالتى فى الحياة


أيها الإنسان ..

ما الفارق بينك وبين بقية مخلوقات الله ؟

ما الفارق بينك وبين السماوات والأرض والجبال ؟
وما الفارق بينك وبين ما تحوى من شجرٍ و نباتٍ و تلال ؟

بل عفواً ..

ما الفارق بينك وبين القطط والكلاب والذئاب ؟ ..
أو بينك وبين ما يشاركك العَيْشَ من حشراتٍ و ذُباب ؟

ما الذى يميزك عن الطيور أو الزواحف أو الأنعام ؟ 
وما الذى يمكن أن يجعلك أفضل من الفراغِ أو الهواء و ما يحوى من هوام ؟


أكمل القراءة على الرابط التالى :
http://365-posts-02.blogspot.com/2013/10/blog-post_11.html

الاثنين، 30 سبتمبر 2013

النفاقُ صفةٌ أصيلة ج1

قضت حكمة الله أن يكون الناس مختلفين فى أشكالهم وألوانهم وألسنتهم وطبائعهم , وكلنا يعرف أن من طبائع البشر ما هو محمود يسعى الجميع لأن يتّصفوا أو يوصفوا به , ومنها ما هو ممجوجٌ ينفرُ الناس منه ولا يريدون أن يُلصق بهم أو أن يوصفوا به وإن كان فيهم حقاً.


وقد أثبتت الدراسات الإجتماعية والعلوم الإنسانية أن كل الصفات موجودةٌ فى كل الناس ولكنها وُزِّعَتْ عليهم بنسبٍ متفاوتة .. جُبِلَ بعضُ الناس على بعض تلك الصفات وفُطِروا سواء على الحسنِ منها أو القبيح كجزءٍ من تركيباتهم الجينية ...

الثلاثاء، 30 يوليو 2013

وهم يَحْسَبون أنهم يُحْسِنون صُنْعا !


اللهم أرنا الحقَّ حقاَ وارزقنا اتِّباعه ..
وأرنا الباطلَ باطلاً وارزقنا اجتنابه !

اللهم إنَّا نعوذُ بك أن نكون ممن ضلَّ سَعْيُهُم فى الحياة الدنيا ..
وهم يحْسَبون أنَّهُم يُحْسنون صُنْعَا !

الجمعة، 12 يوليو 2013

نَعْمُرُها أحياءً وأمواتا


إننا نحن المسلمون .. 

1- نحيا فى أرض الله كخلفاء فيها كما أراد خالقنا ..

" إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً " آية 30- سورة البقرة

2- نعيش فى رحاب قوله تعالى : " والأرضَ وَضَعَها للأنام " آية 10- سورة الرحمن ..

الأرض كل الأرض .. للأنام كل الأنام , كما قال إمامنا الشعراوى رحمه الله ..

الجمعة، 5 يوليو 2013

رسالةٌ إلى الثائر الحق


إذا كنتَ تعتقد بأنك على الحق ..

ورأيت أهل الباطل يهرولون إليك , ويتكالبون على الالتصاق بك , ويتكاثرون ويلتفون من حولك , ويهتفون باسمك , ثم يرفعونك فوق أعناقهم ..

تابع القراءة ...

الاثنين، 1 يوليو 2013

الجمعة، 28 يونيو 2013

جَلْطةُ العمر


تناولت غدائى مع أهل زوجتى كعادتى فى مثل ذلك اليوم من كل أسبوع ..
المهندس على ( عديلى ) يسألنى كعادته بعد انتهائنا من الغداء : ( يلَّا يا شيخ محمد - كما يحب أن يداعبنى - نازل ولا لأ ؟ ) ..

وعلى غير العادة أجيبه : ( لا .. اتفضل أنت يا علوة .. أنا قاعد شوية ) ..

الأربعاء، 26 يونيو 2013

الجمعة، 24 مايو 2013

تلكَ الفصول !



خريفٌ وشتاءٌ ثم ربيعٌ فصيْف .. 

لكل فصلٍ زيارةٌ تمرُ بنا كالطيْف ..

فها هى ذى الفصولُ تتوالى وتتجلى .. 

كلُ فصلٍ يمرُّ عابراً .. لم نَكَدْ نلتقيه حتى يتولى.

عجيبٌ أمرُ تلك الفصولِ الأربعة .. 

تأتى فرادى .. ثم فى عَجَلٍ تمضى معا !

الجمعة، 5 أبريل 2013

دُعاءُ عَائِد !



إلهى العظيمُ يا ذا الجلالِ .. يا منْ تَفَرَّدَ بالكمالِ

سبحانك ربىَ واجِداً .. مع الفناءِ ومع الزوالِ

إلاَّكَ وَحْدَكَ باقياً .. قبلَ الوجودِ وبعدَ الزوالِ

قد عاد عبدك راغماً .. وبِبَابِك قد حَطَّ الرِّحالِ

بل عاد عبدك راغباً .. يرجو المحبة والوصالِ

الاثنين، 4 فبراير 2013

فقد قَرَّرْتُ حَسْمُ الصِّراعْ !

يكفى ما كان بيننا من صراع 
يكفى ما فات من عمرى وما ضاع

يكفى ما ارتكبتِ من خطايا         
وما سترهُ الله منكِ .. وما أشاع

كفاكِ ما عشتِ من شِبَعٍ ولم        
تشعرى فيه يوماً بمن جاع

وكفاكِ ما عشتِ كاسيةً
والناسُ عراةٌ فى شتى البقاع


الأحد، 6 يناير 2013

أو علمٍ يُنْتَفَعُ به !


منذ عدة سنوات كانت لدىَّ بعض الأفكار المشتركة مع مجموعةٍ من الشباب المخلص المتحمس من طلاب كليات الصيدلة بمدينتى "أسيوط" تدور حول مجموعةٍ من المشروعات الصغيرة , وكان أحد أهم المشروعات التى وقع عليها اختيارنا للبدء فيها هو مشروع استخلاص الزيوت الطبية والعطرية من النباتات باعتباره أحد المجالات التى تتمتع فيها مصر بميزةٍ نسبية ..
حيث توافر الأعشاب الطبية والعطرية بمناطق عدة بمصر مع وفرة العلماء والخبراء فى هذا المجال بالإضافة إلى سهولة تسويق منتجات مثل هذه المشروعات وضخامة السوق المحتاجة إليها والطالبة لها , وبخاصةٍ السوق الأوروبية القريبة جغرافياً من مصر , وكل ما ينقصنا هو الاهتمام بهذا المشروع بالقدر الكافى.



وقد وقع اختيار مجموعة العمل على إثنين من المتخصصين .. أحدهما يُعَدُّ أحد العلماء الأساتذة فى كلية الصيدلة بجامعة أسيوط , والآخر شاباً يعمل مدرساً بكلية الصيدلة بجامعة الأزهر بأسيوط أيضاً .. فقد كانا يملكان الخبرة العلمية والعملية فى هذا المجال , فأردنا أن نستفيد من علمهما وخبرتهما عن طريق تقديمهما الدعم اللازم للطلبة والخريجين الراغبين فى بدء مشروعهم الصغير فى هذا المجال الواعد.

ولكن .. كانت المفاجأة مذهلةً لنا للغاية ..
فلم نكن نتوقعها ولم تخطر ببالنا أصلاً فى ذلك الوقت ...

أكمل القراءة ...