الجمعة، 5 أبريل 2013

دُعاءُ عَائِد !



إلهى العظيمُ يا ذا الجلالِ .. يا منْ تَفَرَّدَ بالكمالِ

سبحانك ربىَ واجِداً .. مع الفناءِ ومع الزوالِ

إلاَّكَ وَحْدَكَ باقياً .. قبلَ الوجودِ وبعدَ الزوالِ

قد عاد عبدك راغماً .. وبِبَابِك قد حَطَّ الرِّحالِ

بل عاد عبدك راغباً .. يرجو المحبة والوصالِ