الاثنين، 2 ديسمبر 2013

التغييرُ الثابت


إنما هى سُننُ الله فى كونه وحكمته التى اقتضت صراعاً بين الخير وحَمَلتِه من الصالحين والمصلحين وبين الشرِّ وحَمَلتِه من الفاسدين والمفسدين ..
صراعاً بدأ منذ خَلْقِ أبينا آدم ولن ينتهى إلا عندما يأذنِ اللهُ بانتهاء عُمر الامتحان الذى وُجِدنا جميعاً لتأديته .. الامتحان الذى لا يمكنُ لأحدٍ أن يتخلف عنه أو أن يطلب تأجيله.