الأحد، 22 ديسمبر 2013

الإسلام = حرية الاعتقاد


فى السبعينيات من القرن الماضى .. حصل على المركز الثانى على دفعته فى كلية الهندسة , ولكن لم يتم تعيينه مُعيداً بالكلية رغم أن الجامعة التى تخرجَ منها كانت بحاجةٍ إلى عددٍ من المُعيدين فى تخصصه !

مرت السنوات وتم تعيينه مُعيداً بجامعةٍ أخرى ..


كان يتنقل أسبوعياً ذهاباً و إياباً بين مدينته - حيث مسكنه وعائلته - وبين المدينة التى عُيِّنَ بها , وترقى بها حتى وصل بها إلى درجة الأستاذية.


ذات يوم بينما هو فى القطار .. فإذا بجواره أستاذه ورئيس القسم الذى تخرج منه بكلية الهندسة .. تعانقا .. تبادلا الحديث عن ذكريات الدراسة والتدريس .. عرف الأستاذ أن تليمذه صار أستاذاً بجامعةٍ أخرى فقال له :

" لقد كنت تستحق بالفعل أن تكون معيداً عندنا بالجامعة , وربما يكون بك بعض الغضب منى , أو أنك تساءلت بينك وبين نفسك لما لم أخترك معيداً بالكلية رغم أنى كنت محتاجاً إليك و أرغب فى تعيينك حقاً ! .. 
أعتقد أنه الوقت المناسب كى أخبرك بالسبب ...