الأربعاء، 21 يناير 2015

الإستخبارات الأمريكية... كيف تخترقنا وبم نواجهها؟


هذا - بفضل الله - كتابي الأول (منفردًا) ضمن إصدارات معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2015 من خلال مشروع النشر لمن يستحق لدار ليلى (كيان كورب للنشر والتوزيع)...

في هذا الكتاب...
ستجدُ الكثير من المعلومات المفزعة عن كيفية عمل أجهزة الإستخبارت الأمريكية...

كيف تقوم بتجنيد وإدارة العملاء والجواسيس؟
كيف تخترق مجتمعاتنا وتتغلغل فيها؟
ما هي الفئات المستهدفة للتجنيد؟
حكاية الوزير المصري الفاسد!

الاثنين، 19 يناير 2015

حديثي الصحفي إلى مجلة أخبار نجوم الأدب والشعر

محمد نبيل

يطل عليكم في هذه المساحة الكاتب المصري محمد نبيل المتوج بلقب نجم العام 2014 بمسابقة مجلة أخبار نجوم الأدب والشعر مجال القصة القصيرة جداً، إلتقينا به في إطار احتفالاتنا وتكريمنا للنجوم الذين حالفهم الحظ ونالوا شرف الحصول علي لقب نجم العام.

ــ من هو محمد نبيل؟

السبت، 10 يناير 2015

هرطقة


أتى عدم كتابتي أو إشارتي إلى مشاركتي الثانية في الكتب الجماعية ضمن مسلسل ابتعادي عن التدوين في عام 2014...
وقد كانت مشاركتي في كتاب (هرطقة) الصادر عن (طنطا بوك هاوس) في أغسطس 2014 - بعد مشاركتي الأولى في عام 2013 في كتاب (نوافذ مواربة) الصادر عن (دار روعة للطبع والنشر والتوزيع) - بمجموعةٍ من الومضات القصصية بعنوان (ومضات سياسية) تناولتُ من خلالها بعض الأوضاع والحالات السياسية في بلادنا العربية قبل وبعد ثورات الربيع العربي.


وإليكم بعض ومضاتي المشاركة التي تحكي في أولها دورة حياة أحد الطغاة:

الجمعة، 2 يناير 2015

نجم عام 2014 في القصة القصيرة جدًا


سبحان الله!
بنفس القصة التي كانت باكورة حصولي على المراكز الأولى في المسابقات الأدبية التي شاركتُ فيها خلال عام 2014... يًخَتَمُ بها العامُ أيضًا بإعلان فوزي - بفضل الله - بلقب نجم عام 2014 في مجال القصة القصيرة جدًا من بين الكُتَّاب والأدباء المتسابقين من جميع أنحاء الوطن العربية الكبير.

كان ذلك في المسابقة التي نظمتها مجلة (أخبار نجوم الأدب والشعر) في مجالات: شعر الفصحى، وشعر العامية، والقصة القصيرة جدًا، والقصة الومضة.

تسجيل صوتي لقصتي (لحاق)

وهذا هو رابط التسجيل الصوتي لإلقائي القصة على ال you tube

وكانت اللجنة المنظمة قد طلبت من المتسابقين أن يشارك كل كاتبٍ أو شاعرٍ بنصٍّ واحدٍ فقط - يعتقد أنه أفضل ما كتب خلال عام 2014 - ليشارك به في أيٍّ من تلك المجالات الأدبية، وقد وفقني الله للمشاركة بنفس القصة والفوز مرةً أخرى؛ فكانت نهايةً سعيدةً لعامٍ تولَّى، وبدايةً مشجعةً لعامٍ تجلَّى.
محمد نبيل

الخميس، 1 يناير 2015

عودةُ التدوين


إنها محاولةٌ للعودة للتدوين بعد انقطاعٍ طويلٍ أو مشاركاتٍ متقطِّعةٍ وغير منتظمةٍ خلال عام 2014... حتى أني - لأول مرة - لم أكتب شيئًا عن مدونتي في ذكرى تأسيسي لها في 27 ديسمبر في افتتاحية عامها الخامس!

وقد تبين لي أني لم أكن وحدي الذي ابتعد عن التدوين أو متابعة مدونات الأصدقاء... اكتشفتُ ذلك من خلال دعوات بعض أصدقائي المدونين الذين يقودون دعواتٍ للعودة للتدوين الذي جمع بين الكثير من الأصدقاء في عالمٍ ساحرٍ أخرج أجمل ما يمتلكون من كنوز إبداعاتهم على مدار السنوات الأربع الماضية... ربما كان ذلك بسبب الإحباطات المحيطة بعالمنا، وسوء الحالة النفسية الناتج عنها؛ وهو ما تسبب في كثيرٍ من الأحيان إلى شعور الكاتب بحالةٍ من الفتور وال (قرف) إن جاز التعبير.

وكانت أولى هذه الدعوات الكريمة من الأخت الفاضلة/ نيللي علي صاحبة مدونة عطر الأحباب من خلال حملتها على ال Facebook لا تهجر مدونتك ، ثم حملة يلا ندون للآيتين الكريمتين آية محمد، آية عبد الكريم، وبمساعدة الكاتبة والإعلامية المتميزة فاطمة العبيدي ، فجزيل الشكر وكل التقدير لهنَّ جميعًا على إعادتهما روح التدوين الجميلة إلينا، ولن ننسى أبدًا أختنا العزيزة لبنى أحمد نور التي كان لها دورٌ كبير بأفكارها ونشاطها في دخول كثيرٍ منَّا - نحن المدونين - إلى عالم الكتاب الورقي. 

عَوْدٌ حميدٌ مع بداية عامٍ جديد... ولنبدأ على بركة الله!