الخميس، 1 يناير 2015

عودةُ التدوين


إنها محاولةٌ للعودة للتدوين بعد انقطاعٍ طويلٍ أو مشاركاتٍ متقطِّعةٍ وغير منتظمةٍ خلال عام 2014... حتى أني - لأول مرة - لم أكتب شيئًا عن مدونتي في ذكرى تأسيسي لها في 27 ديسمبر في افتتاحية عامها الخامس!

وقد تبين لي أني لم أكن وحدي الذي ابتعد عن التدوين أو متابعة مدونات الأصدقاء... اكتشفتُ ذلك من خلال دعوات بعض أصدقائي المدونين الذين يقودون دعواتٍ للعودة للتدوين الذي جمع بين الكثير من الأصدقاء في عالمٍ ساحرٍ أخرج أجمل ما يمتلكون من كنوز إبداعاتهم على مدار السنوات الأربع الماضية... ربما كان ذلك بسبب الإحباطات المحيطة بعالمنا، وسوء الحالة النفسية الناتج عنها؛ وهو ما تسبب في كثيرٍ من الأحيان إلى شعور الكاتب بحالةٍ من الفتور وال (قرف) إن جاز التعبير.

وكانت أولى هذه الدعوات الكريمة من الأخت الفاضلة/ نيللي علي صاحبة مدونة عطر الأحباب من خلال حملتها على ال Facebook لا تهجر مدونتك ، ثم حملة يلا ندون للآيتين الكريمتين آية محمد، آية عبد الكريم، وبمساعدة الكاتبة والإعلامية المتميزة فاطمة العبيدي ، فجزيل الشكر وكل التقدير لهنَّ جميعًا على إعادتهما روح التدوين الجميلة إلينا، ولن ننسى أبدًا أختنا العزيزة لبنى أحمد نور التي كان لها دورٌ كبير بأفكارها ونشاطها في دخول كثيرٍ منَّا - نحن المدونين - إلى عالم الكتاب الورقي. 

عَوْدٌ حميدٌ مع بداية عامٍ جديد... ولنبدأ على بركة الله!

هناك 8 تعليقات:

  1. والله يا أستاذي أنا لست إلا يد مساعدة في هذا المجال ولست صاحبة مبادرة أسأسية .. إلا أني لم أترك التدوين إلا لفترات بسيطة جدا وكنت ومازلت أدعو للعودة إلى هذا العالم الرائع الذي أخرج من بيننا الكثير من الأقلام المتميزة والأهم أنه عرفنا على شخصيات متميزة أمثالكم

    تحياتي وعودا حميدا إلى عالم التدوين الذي أرجو أن يكون عودا دائما وأبدا حتى تنقطع أنفاسي

    تحياتي :)

    ردحذف
    الردود
    1. جزاك الله خيراً أختي العزيزة فاطمة على كونك (همزة وصل) في عودة التدوين وفي الخير دائماً إن شاء الله...
      تحياتي

      حذف
  2. على بركة الله ..كلام حضرتك أسعدني كثيرًا ومنتظرين كتاباتك :)

    ردحذف
    الردود
    1. الله المستعان...
      وألف شكر يا نيللي وربنا يبارك مجهوداتك

      حذف
  3. السلام عليكم،

    نعم، أقلام مميزة تعودت على متابعتها ثم وجدتها غابت حينا وأخرى أحيانا، ومنها ما انقطع تماما للأسف.
    عالم كهذا عرفنا بأشخاص رائعين ومكننا من تجديد المعاني في كل مرة من خلال كلمات راقية ومختلفة اختلاف البشر...

    كذلك الحال بالنسبة لي، لست ملتزمة بالتدوين على الدوام، مع أن كلاما كثيرا في جعبتي :)

    لا يفوتني أن أهنئك أخي الكريم على الجوائز التي نلتها.

    ردحذف
    الردود
    1. الابتعاد عن التدوين خسارة كبيرة بالفعل لكل المدونين...
      نسأل الله أن يعيننا على الاستمرار فيما يثقل موازيينا وما ينفع الناس

      أسعدني كثيراً مرورك الكريم وتعليقك الطيب أختي نوال
      هنأك الله بالجنة والإيمان

      حذف
  4. الردود
    1. بل بك مرحباً أيها الرشيد... أخًا فاضلاً وصديقًا عزيزًا وكاتبًا مبدعا

      حذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه