السبت، 10 يناير 2015

هرطقة


أتى عدم كتابتي أو إشارتي إلى مشاركتي الثانية في الكتب الجماعية ضمن مسلسل ابتعادي عن التدوين في عام 2014...
وقد كانت مشاركتي في كتاب (هرطقة) الصادر عن (طنطا بوك هاوس) في أغسطس 2014 - بعد مشاركتي الأولى في عام 2013 في كتاب (نوافذ مواربة) الصادر عن (دار روعة للطبع والنشر والتوزيع) - بمجموعةٍ من الومضات القصصية بعنوان (ومضات سياسية) تناولتُ من خلالها بعض الأوضاع والحالات السياسية في بلادنا العربية قبل وبعد ثورات الربيع العربي.


وإليكم بعض ومضاتي المشاركة التي تحكي في أولها دورة حياة أحد الطغاة:

احتيال
سرق أسماعهم؛ فأهدوه عقولهم.

عَرَجٌ
رفعَ قدمًا أعلى السُّلَّمِ... بالأخرى وطئ أعناقعهم.

طاغية
أُصيبَ بداءِ العَظَمة، داووه بالتأليه.

سذاجة
شَيَّدَ لهم من الأوهام قصورا... تنازعوا عند توزيع الأنصبة.

حماقة
فرَّقَ شعبه ليسود؛ فجمعتهم الفوضى وسادت.

مستبد
غرقت سفينته؛ فأبحرَ فوق أشلائها.

متسلط
تصيَّدَ لهم الأخطاء؛ فوقع في الفخ.

مقهور
تذوَّقَّ طعمَ الحرية؛ فتقيأ عبودية.

أبكم
عَجَزَ عن لفظِ الحقيقة؛ فتحشرجَ بها.

سياسة
وقَفَ في وجه الظالم، ثم انحنى لتحيته.

مناضل
أمسكوا به... أفلتت قضيته.

قضية فلسطين
أماعوها؛ فتجَمَّدَتْ.

محمد نبيل

هناك تعليقان (2):

  1. جميع ومضاتك جميييله لكن أكثر ما أعجبنى كانت
    مقهور
    تذوَّقَّ طعمَ الحرية؛ فتقيأ عبودية.

    ردحذف
    الردود
    1. تشرفت بزيارتك الكريمة وسعدتُ بطيب تعليقك

      أشكرك جزيلاً آية

      حذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه