الأربعاء، 20 أبريل 2016

النفس البشرية بين شهوة الاستعباد وعشق العبودية


الآن بفضل الله على موقع معرض المؤلفين العرب يمكنك اقتناء أحدث وأهمّ كتبي: 
"النفس البشرية بين شهوة الاستعباد وعشق العبودية"...

ما ألهمني بعنوان هذا الكتاب هو حالٌ إنساني أرى أنه يسيطر على العالم من حولنا، بل إنه صاحب الأثر الأكبر على معظم - إن لم يكن كل - أحداث حياتنا وتوجهاتها.. إنه حالٌ ذو شقّين أو طرفيْن متفاعليْن متكامليْن متعاضديْن بصورةٍ عجيبة.. شِقُّهُ الأول هو الاستعباد وحب السيطرة والتحكم في الآخرين، أما العبودية والرضا بالإخضاع وواقع الإذلال فهي شِقُّهُ الثاني.

الفصل الأول يتكلم عن إشكالية التداخل الشائع عند الكثيرين بين مفهوميّ الدافع والدافعية، ثم ننتقل في الفصل الثاني إلى التعرف على مفهوم الدافع وأنواع الدوافع، وكذلك العوامل التي تؤثر في درجة وكيفية استجابة الإنسان للدافع وتفاعله معه، وكيف يمكن للإنسان أن يتدرب على التعامل مع تلك الدوافع. أما الدافعية فقد تم شرح معانيها بشيءٍ من التفصيل في الفصل الثالث.. مفهومها، معناها، أنواعها، والمحفزات الذاتية الخمسة المولدة لها.