الجمعة، 7 أكتوبر 2016

مصر المُستهدفة


وتأتي مصر على رأس قائمة الدول المستهدفة؛ لكونها تُعَدُّ أقوى دول المنطقة وأكثرها تأثيرًا وأخطرها- من وجهة نظرهم- على أمن إسرائيل ووجودها؛ بالطبع عند وجود حالة حرب، بل إنها أكبر حائلٍ بينها وبين تحقيق حلمها الوهمي المسمى بـ (إسرائيل الكبرى) من النيل إلى الفرات.

وقد كشف لنا القَدَرُ أحد الأدلة على قيام الولايات المتحدة الأمريكية بالتجسس على مصر...

عرفنا ذلك من خلال وثائق المخابرات الأمريكية، التي تم تسريبها مؤخرًا، والتي أفادت بوقوع خطأٍ فادحٍ في برنامج الكمبيوتر الذي تستخدمه وكالة الأمن القومي الأمريكية (NSA) لاعتراض المكالمات الهاتفية...
حيث إن النظام التقني الخاص بالوكالة لا يعرف ما إذا كان الهدف موجود على التراب الأمريكي أم لا!.. مما أدى إلى تتبع بعض الأهداف على أنها غير أمريكية، ثم تَبَين فيما بعد أنها لمواطنين أمريكيين... ففي عام 2008 تم اعتراض عدد كبير من المكالمات الهاتفية من "واشنطن دي سي" بعد وقوع خطأ في وضع رقم المفتاح الدولي لمنطقة واشنطن دي سي " 202 " ضمن نطاق البحث... بدلًا من مفتاح "مصر" التي تبدأ بـ" 20 "!


وفي ظل الظروف الأمنية غير المستقرة التي تمر بها مصر منذ الثورة، فقد تعتقد الولايات المتحدة، أو الكيان الصهيوني بأنه وقتٌ مناسبٌ لزرع عملائهما، ونشر جواسيسهما داخل مصر بكثافة وسهولة أكبر، وهو أمر يجب الانتباه إليه جيدًا والحذر منه، وبخاصة بعد النشاط الملحوظ لأجهزة الاستخبارات المختلفة في مصر، الذي ظهر من خلال ضبط العديد من حالات التجسس في الآونة الأخيرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه