الخميس، 23 نوفمبر 2017

المبادئ حياة


مشكلة مركبة بدأت منذ سنواتٍ طويلةٍ بالتخلي التدريجي عن المبادئ؛ حتى تخلى (معظم) الناس عنها بالكلية؛ و هو ما تسبب في اختلال القيم؛ فاستبدل (معظم) الناس كل ما هو سامٍ بما هو دنيء.

إن حياةً بعيدةً عن القيم السامية ولا تحكمها المبادئ العليا التي فطر الله الإنسان على احترامها و حب العيْش في ظلها، كالحق والعدل والكرامة وغيرها، إنما هي حياةٌ يحكمها الضلال... حيث يضل الإنسان طريق الحق، وتتشعب اتجاهاته بحسب الأهواء؛ فلا يُحسن الاختيار في معظم أموره؛ فيتسبب في انهيار كل شيء حوله، بدايةً من نفسه هو...


إلا أن الجميل في الأمر، أنه بعد كل انهيار... دائمًا ما تكون هناك بداية جديدة لبناء جديد... يعني كما يُقال: "على نظافة".