الجمعة، 5 أكتوبر 2018

الإبداع الشرعي


الإبداع ليس حِكرًا على الحرية، فالضيق و الفقر والاحتلال والظلم والخوف والاستبداد والسجن والمنفى والمرض والإدمان، وغير ذلك من الأمور ذات الظاهر السلبي، كلها أمورٌ قد تقيد بعض جوانب الحرية، إلا أنه كثيرًا ما يولد من رَحِمَها ماردُ الإبداع، ويفشل العالم بأسره في وأده أو تقويضه. وكم من العظماء ولدوا من رحم تلك الحالات الإنسانية القاسية.

وحده الإبداع له مطلق الحرية في اختيار والديْه الشرعييْن؛ حيث يولد من تزاوج مبدعٍ مؤمنٍ بنفسه، بحالته الإنسانية الخاصة... ومن ثمّ يكون له الحق في إنشاء مدرسته الإبداعية المُتفردة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه