الإسلام والحياة

 الإسلامُ دينٌ ودولة
الدين الرسمى فى بريطانيا هو الدين المسيحى وفق تعاليم كنيسة انجلترا , ويمثل المسيحيون نسبة 71% من السكان , كما أن الدين الرسمى فى الدنمارك هو اللوثرية وهى أحد مذاهب البروتستانتية , حيث أن نسبة 80.9٪ من سكان الدنمارك هم أعضاء في الكنيسة الوطنية الدنماركية , وذلك وفقاً للإحصاءات الرسمية في يناير 2010.

مطلوب رجل أعمال مسلم

وارن بافيت

فى الآونة الأخيرة .. طال الكثير من رجال الأعمال فى بلادنا العربية اتهاماتٌ كثيرة .. خاصةً ما يتعلق بتقصيريهم فى أداء حق الله عليهم بإخراج زكاة أموالهم لمستحقيها بخلاف واجباتهم تجاه مجتمعاتهم .. فى ذات الوقت الذى نجد فيه ثالث أغنى أغنياء العالم , وهو رجل الأعمال الأمريكى العصامى وارن بافيت , يتبرع بمبلغ يتعدى الثلاثين مليار دولار أمريكى الذى وُصف بأنه أكبر تبرع فى تاريخ البشرية , ليس هذا فحسب , بل إن هذا التبرع لمؤسسة لا تحمل اسمه , حيث أنه لا يسعى لتمجيده أو تخليده كما يفعلون فى بلادنا إلا من رحم ربى...
أكمل القراءة...

تكوين الثروة

إن تكوين الثروات هو أمرٌ يسعى الى تحقيقه الكثيرون , وهو أمرٌ مباحٌ ومشروع , وليس عيباً - كما يظن البعض - وليس حراماً على الاطلاق أن يسعى أى إنسان إلى تكوين الثروة أو أن يصل بطموحه وسعيه إلى أعلى المراتب فى الدنيا , وهو أيضاً لا يتنافى مع كون الإنسان زاهداً على الرغم من غناه , وهى معادلةٌ صعبةٌ يجب أن يستوعبها المسلمون جيداً فى عصرنا هذا إذا ما أرادوا النهوض والتقدم...

بيل جيتس                           وارن بافيت




قال صلى الله عليه وسلم : ( النادم ينتظر من الله الرحمة , والمُعجب ينتظر المقت , واعلموا عباد الله أن كلَّ عاملٍ سَيقدُم على عمله , ولا يخرج من الدنيا حتى يرى حسن عمله وسوء عمله , وإنما الأعمال بخواتيمها , والليل والنهار مطيتان .. فأحسنوا السير عليهما إلى الآخرة , واحذروا التسويف .. فإن الموت يأتى بغتة , ولا يغترنّ أحدكم بحلم الله عز وجل , فإن الجنة والنار أقرب إلى أحدكم من شراك نعله ).


أكمل القراءة...


كيف تكسب الناس ؟
كيف تأسر قلب شخصٍ لا تعرفه
فتربى به إبنك
وتتقرب بهما إلى الله ؟

لم يكن ما فعلته محاولة لمجرد كسب قلب الرجل ولم أحاول نفاقه على الإطلاق .. فليس بينى وبينه أية علاقةٍ أو سابق معرفةٍ على الإطلاق , وإنما فقط .. كنت أسعى لكسر حدة غضبه علىّ واسترضائه بعدما استثارته حركات " إبنى يوسف " بشدة ...
أكمل القراءة...




أعطانا الأستاذ عبد الله بعض الاستمارات التى لا بد من ملأها ضمن أوراق دخول إمتحان نهاية العام عندما كنا فى الصف الثالث المتوسط ( الشهادة الإعدادية ) بالمملكة العربية السعودية , وكانت ضمن البيانات المطلوبة خانة خاصة ب..اسم الأم ) ..
أكمل القراءة....



نهض قائلاً  : " إننى وزوجتى لم نعد نُكِنُّ لبعضنا البعض المشاعر ذاتها كسابق عهدنا , وأعتقد أننى لم أعد أحبها .. كما أنها لم تعد تحبنى أيضاً .. ما الذى يسعنى القيام به ؟ ".

فسأله : " ألم تعد بينكما أية مشاعر ؟ ".

أجاب مؤكداً " هذا صحيح .. لدينا ثلاثة أطفال , ونحن قلقان بشأنهم .. ما الذى تقترحه ؟ ".

فأجابه : أَحِبَّها !

- لقد أخبرتك .. لم تعد بيننا أية مشاعر.

 أَحِبَّها !!

- ألا تفهم ؟! .. لقد انتهت المشاعر بيننا.

- إذن  أَحِبَّها !!! ...


أكمل القراءة...


لقد قررتُ أن أحب الله ورسوله ! ج2


إلهى ..

هذه يدى التى خلقتها فأبدعت خلقها ..

تحمل إليك قلبى الذى تُقَلِّبُهُ كيف تشاء ..

راجياً أن تُثَبِّتَهُ على دينك ..

داعياً أن ترزقنى حُبَّكْ ..

وحُبَّ مَنْ يُحِبُّك ..

وحُبَّ كلَ " عملٍ " يقربنى إلى حُبِّكْ.

هناك تعليق واحد:

  1. كم حثنا النبي الاعظم والله في القران الكريم على البذل والعطاء ولااثر للأستجابة ومن الغريب ان ليس في المسيحية واليهودية حث على بذل ويبذلون (من اقوال المجدد الشيرازي الثاني (قس الله ثراه)

    ردحذف

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه