تأملات فلسفية


كاتبته كانت فى الرابعة عشر من عمرها وقت كتابته - وهو مما يثير الإعجاب مع الدعوة إلى الإلتفات إلى مواهبنا الكثيرة المغمورة فى بلادنا - فقد وجدتها تتحدث فى مقالها عن موضوعٍ مهمٍ متجددٍ لا يجب - من وجهة نظرى - أن ينتهى الحديث عنه .. واستوقفنى المقال أمامه متأملاُ متفكراً فى عمق ما جاء فيه عندما وجدت فيه إعمالاً للعقل وجهداً رائعاً واجتهاداً فى إبراز ما خفى على الكثيرين منّا عن حقيقة عدل الله بين البشر فى توزيعه الأرزاق بأنواعها التى لا حصر لها , ومنها المواهب , وهو ما لا شك عندى فيه ولا جدال على الإطلاق فى أن الله هو العدل المطلق.
فهل تفكر فيما حرمك الله منه .. فى ذات الوقت الذى أعطاه لغيرك ؟
أكمل القراءة...


التفكُّرُ عبادة .. فهل تفعلها ؟

(وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا) من الآية 44 سورة الإسراء

عندما نتأمل بديع خلق الله على امتداد هذا الكون الفسيح الهائل وما خلق الله فيه من كائناتٍ متنوعةٍ لا نستطيع حصرها .. نجد منها ما هو مألوفٌ لدينا .. فى ذات الوقت الذى نجد فيه أشياء عجيبة غير مألوفة قد يستعصى على عقولنا فهمها فى كثيرٍ من الأحيان على الرغم من إدراكنا بأن لخلقها حكمةٌ أرادها خالقها .. لا يعلمها سواه ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ليس أجمل من زيارتك الكريمة .. سوى تفضلك بالتعليق
فهذا مما تزداد به أُخوتنا فى الله .. والعمل لما فيه رضاه